ما هي أسباب عدم الاستقرار النفسي بين الأزواج؟

Published by: Nareman ELsayed    أبريل 20,2022

اعتادت المجتمعات العربية على تحميل الزوجة مسئولية تحقيق الاستقرار النفسي لأسرتها، متجاهلين دور الزوج في تحمل هذه المسئولية الكبيرة مع الزوجة، وفي السطور التالي يرصد لكم موقع إسأل أبرز أسباب عدم الاستقرار النفسي بين الأزواج، وكيفية تحقيقه، و يمكنكم الحصول على استشارة شخصية من خبرائنا المعتمدين بسرية تامة، إما عن طريق الرسائل أو مكالمة فيديو، و نذكركم أن استشارات موقع إسال متاحة لـ 6 دول عربية، ومتاح خيارات دفع متعددة  تناسب الجميع.

أبرز أسباب عدم الاستقرار النفسي بين الأزواج

التنشئة الاجتماعية في أسر مفككة

 تؤثر التنشئة الاجتماعية للأطفال والمراهقين في أسر مفككة بشكل كبير على حياتهم الزوجية فيما بعد، بسبب افتقادهم للقدوة الحسنة في حياتهم، وجهلهم بكيفية التعامل بين الأزواج بشكل سليم، ولكن هذه الانعكاسات السلبية يمكن التخلص منها عند طلب المساعدة من الخبراء و الأطباء النفسيين المتخصصين في المشاكل الأسرية، ويمكنكم الآن الاستفادة من خدمة استشارات زوجية وعلاقات، التي يقدمها موقع إسأل بأسعار تنافسية جدا، وحجز جلسة أونلاين في سرية تامة، لحجز الجلسة اضغط هنا.

عدم نضج الأزواج بشكل كافي

الزواج المبكر والقصور في نضج الزوجين عاطفيا ونفسيا وفكريا واحد من اسباب عدم استقرار الأسرة، لافتقادها القدرة على تدبير أمور الأسرة، ومواجهة الأزمات، وتحمل المسئولية و التخطيط للمستقبل.

و لمعالجة هذه المشكلة قبل أن تتفاقم وتدمر الأسرة، يمكن للزوجين حجز استشارة اونلاين على موقع إسأل، والاستفادة من آراء المعالجين المتخصصين في التنمية الذاتية للأزواج، لحجز الخدمة اضغط هنا.

عدم التوافق بين الزوجين

الزواج في كل الأديان مبني على الود والتراحم والتفاهم بين الطرفين، ومع البعد عن الدين و التغافل عن القيم الأخلاقية، والسعي وراء تطبيق العادات المجتمعية المغلوطة،  نجد الكثير من الأسر تزوج بناتها لأي رجل ميسور الحال، لمجرد حمايتهم من العنوسة، دون الاهتمام بشخصية العريس أو طريقة تفكيره، أو التوافق بينه وبين العروس.

وعلى النقيض الأخر نجد الكثير من الرجال يشترطوا الزواج من فتيات جميلات بغض النظر عن شخصياتهم ومستوى تفكيرهم ومن هنا تمتلئ محاكم الأسرة بقضايا الخلع والطلاق، ويتشتت الأطفال.

ومشكلة عدم التوافق بين الزوجين يمكن معالجتها، وحماية الأسرة من التفكك عن طريق استشارة أفضل متخصصين في العلاقات الزوجية على موقع إسأل، إما عن طريق الدردشة أو عن طريق جلسة فيديو، وهذه الخدمة متاحة بأسعار تنافسية جدا لـ 6 دول عربية، لطلب الخدمة اضغط هنا.

تدخلات الأقارب

كثيرا ما تحدث خلافات بسيطة بين الأزواج، ولكن تدخلات الأهل والأقارب والأصدقاء هذه الخلافات، ومحاولتهم تقديم نصائح من خلال تجاربهم وتجارب المحيطين بهم، تزيد من هذه الخلافات وتشحن الأزواج على بعضهم البعض، وبالتالي تتأثر الصحة النفسية للزوجين، وتكثر المشاكل وقد يحدث الطلاق.

ولذلك يجب أن يلجأ الزوجين في مثل هذه الأوقات إلى خبير علاقات زوجية، للتعرف على أفضل حلول للمشكلة دون التسبب في إحراج أحد الطرفين في الوقت الحالي أو المستقبل، وهذه الخدمة يقدمها موقع إسأل بأٍسعار تبدأ من 80 جنيه وحتى 250 جنيه.

ورغم  كل هذه الأسباب لعدم الاستقرار النفسي بين الأزواج، يوجد طرق عديدة لعلاج كل هذه الأسباب والتعامل معها بشكل حكيم، لتعزيز الاستقرار بين الأزواج و تجنب تفكيك الأسرة، ومنها:

تعزيز الاحترام والتواصل المستمر بين الزوجين.

تقبل الأزواج لاختلافات بعضهم البعض، والتركيز على نقاط اتفاقهم وتعزيزها.

توزيع المهام والمسؤوليات الأسرية على الزوجين، وعدم التحميل على طرف دون الأخر.

الحرص على حضور دورات وورش عن الصحة النفسية للمتزوجين من وقت لآخر.

 التخلص من المفاهيم المجتمعية الخاطئة عن الزواج، وتوعية الأزواج والمقبلين على الزواج بأفضل طرق تحقيق استقرار نفسي وعاطفي للأسرة.

استشارة أحد المتخصصين في فريق موقع إسأل سواء عن طريق الرسائل أو الجلسات السرية.

حماية الأسرة من تدخلات الأهل والأصدقاء.طلب استشارة  زوجية وأسرية على موقع إسأل والتواصل مع نخبة من الاستشاريين والمعالجين النفسيين أونلاين بسرية تامة وبأسعار رمزية.