كيفية التعامل مع مشاكل العلاقات الزوجية في بداية الزواج

Published by: Yara Mohammed Ali    مايو 24,2022

 

يُشكل العام الأول من الزواج تحديًا كبيرًا في العلاقات الزوجية، إذ يُحاول الأزواج التكيف مع التغييرات والتعديلات التي تتطلبها أدوارهم الجديدة.

أثبتت إحدى دراسات الدكتوراه في جامعة تكساس؛ أنه يُمكن أن يكون التراجع في الحب والعاطفة والاستجابة مؤشرًا للطلاق.

وجدت الدراسة نفسها أن الأزواج الذين انفصلوا خلال العامين الأولين؛ أظهروا علامات خيبة الأمل و كانوا سلبيين تجاه بعضهم البعض في الشهرين الأولين من زواجهم.

أما الأزواج الذين كانوا قادرين على الشعور بمشاعر إيجابية تجاه أزواجهم، خلال الفترة المبكرة من علاقتهم، فقد تمكنوا من إكمال زواجهم بسعادة.

 

اطلب الآن الاستشارة الشخصية من خبرائنا المعتمدين بسرية تامة، إذ يُمكنك اختيار الخدمة التي تُناسبك سواء كانت خدمة الرسائل أو مكالمات الفيديو، وتُتاح خدمات اسأل في 6 دول عربية مع خيارات دفع متعددة.

 

 

كيفية التعامل مع مشاكل العلاقات الزوجية في بداية الزواج

 

1-افهم اختلافات شريكك

قد يشترك الأزواج في القيم الأساسية، ويختلفون في الأفكار والمعتقدات، لذا فإن فهم واحترام هذه الاختلافات سيُساعدك على تجنب إصدار الأحكام وتحسين علاقتك.

 

2-تعلم كيفية التعامل مع الأزمات

في حين أن حدوث الخلافات أمر لا مفر منه، فإن الطريقة التي تتعامل بها معه يُمكن أن تحدث فارقًا في زواجك.

ابذل قصارى جهدك للحفاظ على موقف بناء واحترام متبادل، وكن على استعداد للتعرف على وجهة نظر شريكك.

 

3-ناقش التوقعات مع شريكك

من المهم مناقشة ما تتوقعه من شريكك من المسئوليات المنزلية إلى العلاقة الخاصة، إذ يُمكن للتوقعات غير المُحققة أن تخلق ضغوطًا كبيرة في علاقتك.

 

4-تجنب لوم شريكك

لن يؤدي إلقاء اللوم إلا إلى تفاقم أي صراعات تواجهها أنت وشريكك، بدلًا من ذلك ناقش ما يؤرقك وكيف يُمكنكما العمل معًا لسد الفجوة كزوجين.

 

5-تذكر أنه يُمكنك مساعدة شريكك على النمو وليس تغييره

لا يُمكنك تغيير هوية شريكك، ولكن يُمكنك تغيير ردود أفعالك في المواقف المختلفة؛ مما قد يدفع زوجك إلى النظر في ردود أفعاله وتغييرها بدوره.

 

6-امنح شريكك التقدير

لا تأخذ شريكك كشيء مُسلم به في حياتك، بل ابذل جهدًا لقول شكرًا لك، إذ إن إظهار التقدير يقطع شوطًا كبيرًا في جعل شريكك يشعر بالرضا عن نفسه وعن علاقته بك.

 

7-اقضِ وقتًا ممتعًا مع زوجك

يُمكن أن يساعد الاستمتاع ببعض الوقت الشخصي مع شريكك، في تقوية الروابط بينكما وبناء العلاقة الحميمة وخلق ذكريات عزيزة في زواجك.

 

8-ضع حدًا لتدخلات الأهل

قم بإجراء محادثة مع شريكك حول ما هو مقبول، وما هو غير مقبول فيما يتعلق بمشاركة أهل زوجك، على سبيل المثال هل يُمكن أن يأتوا للزيارة فجأة دون سابق إنذار أو إرسال رسالة نصية ؟

 

على الرغم من أهمية احتواء أهل الشريك، إلا أنه ينبغي وضع حدًا للتدخلات المسموح بها وتوضيحها للأهل بالطريقة المناسبة، للحفاظ على علاقة أسرية صحية.


يُمكنك الآن استشارة خبرائنا المعتمدين بشأن كيفية التعامل مع مشاكل العلاقات الزوجية في بداية الزواج، من خلال حجز جلسة اونلاين بسرية تامة وبسعر مناسب، اضغط هنا لحجز الجلسة.