أسباب ضيق التنفس والكتمة عند الحامل وكيفية تجنبها

Published by: Yara Mohammed Ali    يونيو 07,2022

تشعر العديد من النساء بضيق التنفس والكتمة أثناء الحمل، خاصةً في بدايته وأواخره، وهذا غير ضار بشكل عام ولا يؤثر على كمية الأكسجين التي يحصل عليها الطفل.

لحسن الحظ يسقط رأس الطفل في قناة الولادة، قبل الوضع بحوالي أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، مما يوفر مساحة أكبر للحجاب الحاجز، ويجعلكِ تتنفسين بسهولة.

 

لا تترددي في طلب استشارة أفضل أخصائي النفسية عبر موقع اسأل أثناء فترة الحمل، من خلال اختيار الخدمة التي تُناسبك سواء كانت خدمة الرسائل أو جلسات الفيديو، وتُتاح الخدمات في 6 دول عربية مع خيارات دفع متعددة.

 

 

أولًا: أسباب ضيق التنفس والكتمة عند الحامل

 

1-يزيد مستوى هرمون البروجسترون في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، وهو يوسع سعة رئتيك مما يسمح لدمك بنقل كميات كبيرة من الأكسجين إلى طفلك، وهذا يُمكن أن يبدو وكأنه ضيق في التنفس، قد تختفي هذه الأعراض بعد بضعة أسابيع، ثم تظهر مرة أخرى خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

2-يتم ضغط الأعضاء الأخرى ودفعها جانبًا، مع استمرار الحمل وتضخم الطفل، لذا قد لا يكون لرئتيك مساحة كافية للتوسع مع التنفس الكامل، كما يضغط الرحم على الحجاب الحاجز أيضًا.

3-يكون لديكِ ضيق أقل في التنفس عندما يستقر طفلك في عمق الحوض، استعدادًا للولادة، إذ ينخفض بعض الضغط على الرئتين والحجاب الحاجز.

4-تُشير صعوبات التنفس في حالات نادرة إلى مضاعفات خطيرة، مثل جلطات الدم أو الالتهاب الرئوي.

 

يُمكن أن تُساهم حالات طبية أخرى أيضًا في حدوث المشكلة، وتشمل:

1-الربو

قد يؤدي الحمل إلى تفاقم أعراض الربو، لذا يجب مناقشة العلاجات الآمنة له أثناء الحمل، مثل أجهزة الاستنشاق أو الأدوية.

2-الانسداد الرئوي

يحدث عندما تنحشر جلطة دموية في شريان بالرئتين، ويُمكن أن يؤثر بشكل كبير على التنفس، مُسببًا السعال وألمًا في الصدر.

3-اعتلال عضلة القلب 

هو نوع من قصور القلب يُمكن أن يحدث أثناء الحمل، أو بعد الولادة مباشرةً، تظهر أعراضه في تورم الكاحل وانخفاض ضغط الدم والإرهاق وخفقان القلب.

 

ثانيًا: كيفية تجنب ضيق التنفس والكتمة عند الحامل

 

1-حافظِ على وضعية جيدة عند الجلوس أو الوقوف، إذ إن التراخي لا يمنح رئتيكِ مساحة كافية للتوسع عند التنفس.

2-اِدْعَمْ نفسك أثناء النوم، عن طريق وضع بعض الوسائد أسفل الجزء العلوي من الجسم في وضع شبه جلوس، مما يُقلل من ضغط الرحم على الرئتين.

3-لا تفرطِ في ممارسة التمارين الرياضية أو التجول أو أداء الأعمال المنزلية، وانتبهي لإشارات جسمك للإبطاء أو التوقف تمامًا.

4-إذا كان لديكِ ضيق تنفس شديد و كان مرتبط بألم أو سعال أو خفقان قلب؛ أخبري طبيبك، إذ قد تكون هذه علامات على أن شيئًا آخر غير الحمل وحده؛ يُسبب لكِ ضيق التنفس.


يُمكنك الآن استشارة أفضل الاستشاريين النفسيين بشأن مشاكل التنفس أثناء الحمل، من خلال حجز جلسة أونلاين بسرية تامة وبسعر مناسب، اضغط هنا لحجز الجلسة.