مشاكل سن المراهقة للاولاد وحلولها

Published by: Nareman EL Sayed    يونيو 09,2022

تتعدد مشاكل سن المراهقة الأولاد، والتعامل بشكل صحيح مع هذه المشاكل يساعد المراهق على الانتقال من الطفولة إلى الرشد بسلام، واجتياز هذه المرحلة المليئة بتغيرات فسيولوجية و جسدية وهرمونية بدون مشاكل، وفيما يلي يرصد لكم موقع إسأل أبرز مشاكل سن المراهقة للاولاد ونصائح للتعامل معها بشكل سليم.

أولا: أبرز مشاكل سن المراهقة للاولاد :

فقدان الثقة بالنفس بسبب التغيرات الجسدية والهرمونية، التي يواجهها في هذه المرحلة.

التوهم بالوقوع في الحب، والدخول في علاقات عاطفية في هذا العمر المبكر، بسبب عدم القدرة على التحكم في مشاعره.

تدهور المستوى الدراسي، وعدم الرغبة في الذهاب للمدرسة، بسبب التفكير في بدء العمل وتجميع الأموال.

من أبرز مشاكل سن المراهقة للاولاد أيضا عدم إحترام وتقدير الأباء .

الخوف الدائم من الفشل، والتعرض للتنمر من الأهل والأصدقاء.

تجربة الكثير من السلوكيات الضارة بدافع الفضول مثل تجربة التدخين والشيشة وشرب المخدرات.

التحكم في أخواته، والتسلط عليهم بدافع إنه راجل البيت بعد أبيه.

من أخطر مشاكل سن المراهقة للاولاد تجربة مغامرات خطيرة مثل سواقة سيارات بدون رخصة، تجربة استخدام الاسلحة البيضاء، هذه المشاكل قد تعرضهم للسجن.

عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر الخارجي.

من مشاكل المراهقين أيضا الدخول في نوبات اكتئاب واعتزال الآخرين.

ثانيا: حلول مشاكل سن المراهقة للاولاد:

يحتاج الأولاد لدعم كبير من والديهم في هذه المرحلة الحساسة حتى يتخطوا فترة المراهقة بدون الوقوع في مشاكل تؤثر على حياتهم فيما بعد، ويتمثل هذا الدعم في التالي:

توعية المراهق بأهمية النظافة الشخصية وضرورة الاعتناء بمظهره الخارجي.

تربية المراهق تربية دينية، لأن تمسكه بتعاليم دينه سيمنعه من تجربة السلوكيات الضارة مثل تجربة السجائر او المخدرات أو الدخول في علاقات، بالإضافة إلى حثه على احترام والديه.

إعطاء المراهق ثقة في نفسه من خلال منحه الحق في اتخاذ بعض القرارات  الخاصة بحياته، لتقوية شخصيته، وتعويده على تحمل المسئولية.

منح المراهق الاحترام أمام العائلة والأقارب، والتعامل معه بطريقة مختلفة عن اخوته الصغار.

متابعة مستواه الدراسي، ومساعدته على تحقيق الأفضل في الدراسة.

احترام ما يحبه المراهق وعدم التقليل من هواياته، ومحاولة مساعدته لتنميتها.

اتباع اسلوب الوعظ الغير مباشر عند تقديم نصائح هامة للمراهق، لأن من أبرز مشاكل سن المراهقة للاولاد هي كرههم للاستماع للنصائح طوال الوقت.

الحديث مع المراهق عن الحب، وطريقة التعامل مع مشاعره المرهفة بشكل سليم.

 تقديم الدعم الكامل للمراهق في فترات اكتئابه وحزنه، ومساعدته للتخلص من مشاعره السلبية، ويمكنكم الاستعانة باستشاري متخصص في مشاكل المراهقة من الاستشاريين المتوفرين على موقع إسأل طوال اليوم.